اليمن في المركز الرابع في عدد قتلى الصحافيين حول العالم خلال 2016

31 كانون1/ديسمبر 2016

 

كشف الاتحاد الدولي للصحافيين عن مقتل (93) من الصحافيين والعاملين في وسائل الإعلام، خلال العام 2016م، بينهم 8 في اليمن وحدها.

 

 

وبحسب تقرير الاتحاد الدولي أن الصحافيين قضوا خلال هجمات محددة الهدف أو أخرى بواسطة قنابل أو بإطلاق نار، فيما قتل 29 آخرين في تحطم طائرتين في كولومبيا وروسيا، ما يجعل الحصيلة 122 قتيلا.

 

 

وسجل العدد الاكبر من الوفيات في العالم العربي والشرق الاوسط مع 30 جريمة، فيما سجلت 28 جريمة في منطقة اسيا المحيط الهادي و24 في اميركا اللاتينية وثمان في افريقيا وثلاث في أوروبا.

 

 

كما شهد العراق مقتل 15 موظفاً في وسائل الاعلام وافغانستان 13 والمكسيك 11 وغواتيمالا ستة وسوريا ستة والهند خمسة وباكستان خمسة.

 

وحذر الاتحاد الدولي الذي يضم 600 ألف عضو في 140 بلداً من «التساهل»، لافتا إلى «تهديدات متنامية وترهيب ورقابة ذاتية تثبت ان التعرض لحرية الصحافة يبقى مثيرا للقلق».

 

وقال رئيس الاتحاد الصحافي البلجيكي فيليب لوروث كما نقل عنه بيان أن «أي تراجع في العنف بحق الصحافيين وطواقم وسائل الاعلام هو دائما امر مرحب به، لكن هذه الاحصاءات (...) لا توحي بانتهاء الأزمة الأمنية في قطاع وسائل الإعلام».

 

وأضاف «يجب ألا تمر هذه الجرائم بدون محاسبة».


الدول التي شهدت أكبر عدد من جرائم القتل للصحفيين والعاملين الاعلاميين
العراق: 15
أفغانستان: 13
المكسيك: 11
اليمن: 8
غواتيمالا 6
سوريا:
الهند: 5
باكستان: 5

المصدر : الوطن اونلاين + موقع الاتحاد الدولي للصحافيين (IFG)

Facebook

Twitter

Top