حقيقة ما يدور في جامعة صنعاء .. مصدر: الهيئة الأدارية لنقابة التدريس تضلل الرأي العام وترفض المثول أمام القضاء اليمني

07 آذار/مارس 2017

 

عبر مصدر مسؤول في رئاسة جامعة صنعاء عن أسفه من ما اسمه التزييف وحملات التشوية التي تستهدف العمل الأكاديمي، والأضرار بسمعة وكيان الجامعة.

 

مستغرباً من الكذب والأدعاءات التي ساقتها الهيئة الأدارية لنقابة اعضاء هيئة التدريس، في بيانتها المتتالية .

وقال المصدر أن الهيئة الأدارية للنقابة تمارس التضليل واضح وفاضح للرأي العام وقلب وتزييف الحقائق منذ ادعائها السابق بوجود قرارات إدارية مخالفة.

 

 

مكذباً ما نشر في بيان الهيئة الادارية للنقابة والمنشور الأثنين (6 مارس 2017 م): "عن تكليف أشخاص لا ينتمون إلى الحقل الأكاديمي بالتدريس في الكليات المختلفة." مشدداً على أن الأمر العار عن الصحة.

 

وأشار إلى ان مثل هذه الأدعاءات تتشابه مع البيانات السابقة التي ضللت فيها الهيئة الأدارية الرأي العام. متسائلاً : لماذا لم تنشر الهيئة الأدارية للنقابة وثائق تؤكد ادعاءاتها السابقة واللاحقة..؟!

 

 

وأكد المصدر في تصريحه أن الهيئة الادارية والتي رفضت مسبقاً المثول أمام القضاء اليمني. مؤكدا أن رئاسة الجامعة تشدد على تقديرها للقضاء واستقلاليته وأن هناك العديد من القضايا منظورة امام القضاء بينها الاعتداء على أعضاء هيئة تدريس رفضوا المشاركة في عملية تعطيل الدراسة في الجامعة.

 

وطالب المصدر وسائل الإعلام التعامل بحيادية بما يضمن الحياد والمصادقية والابتعاد عن نشر الاشاعات والتحري قبل النشر للبيانات التي تحمل ادعاءات تعرضها للملاحقة القانونية والجهات التي تقف خلفها

Facebook

Twitter

Top