جامعة صنعاء تستضيف فعالية تأبينية للشهيد عبدالكريم جدبان

09 تشرين1/أكتوير 2017

استضافت قاعة الشهيد أحمد شرف الدين، بجامعة صنعاء، اليوم الأثنين (9 أكتوبر) فعالية تأبينية في الذكرى الرابعة لرحيل العلامة الدكتور عبدالكريم جدبان.


وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس مجلس النواب عبد السلام هشول، ورئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير، ورئيس جامعة صعدة الدكتور عبدالرحيم الحمران ونائب وزير التعليم العالي الدكتور عبدالله الشامي، ووزير الدولة الأسبق الأستاذ حسن شرف الدين وعدد من الأكاديميين والطلاب وأقارب الشهيد، والتي بدأت بآيات من الذكر الحكيم وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء والنشيد الوطني.

 


والشهيد الدكتور عبدالكريم جدبان أحد مؤسسي حركة الشباب المؤمن وكذلك كان عالماً نبراساً وخطيباً مفوهاً وشاعراً وسياسياً شجاعاً مقداماً لا تأخذه في الله لومة لائم كما يعد من أبرز الوجاهات السياسية والاجتماعية والدينية والقبلية وكذلك كان من أكثر الأصوات الصادحة بالحق في مجلس النواب ومن أكثر النواب استجوابا للوزراء ومساءلتهم أمام البرلمان.

 

وتوقف المتحدثون عند مواقف مشهودة للدكتور عبد الكريم جدبان ومحطات من حياته وتنوع مواقفها بين الإعتقال والإختطاف في ثمانينيات القرن الماضي وصولا إلى مواقفه وإسهامه في مؤتمر الحوار الوطني. مشيدين خلال الفعالية بمواقف الفقيد الراحل .
وقال نائب رئيس مجلس النواب الأستاذ عبدالسلام هشول "إن الدكتور جدبان كان علما في جهاده ضد الفساد حتى فاز عام 2013 بجائزة مكافحة الفساد ".
مضيفاً " لقد كان جدبان زميلا فيه خير الخصال وعلينا إستكمال مسيرتهم في توحيد الصف والكلمة ضد أعداء الوطن والسعي لرفد جبهات القتال كونها المخرج الوحيد للبلاد ".

 

 

وفي كلمة أسرة الشهيد سرد الأستاذ إبراهيم جدبان مناقب الشهيد والصعوبات والمواقف التي قابلها خلال حياته وأثناء مرافقته للشهيد القائد.
موضحاً أن العدوان الذي تعيشه بلادنا بدأ منذ عمليات الأغتيالات وما سبقها ضد الشخصيات الأكاديمية والعامة بما في ذلك اغتيال الشهيد أحمد شرف الدين، والشهيد عبدالكريم الخيواني، والشهيد أحمد عبدالملك المتوكل وأخرين.

 

 

معبراً عن امتنانه من هذه اللفتة الكريمة والتي ساهمت فيها شخصيات أكاديمية وطلاب ومن تلاميذ الفقيد .

 

من جانبه أكد وزير الدولة الأسبق الأستاذ حسن شرف الدين على أهمية الدور الكبير لمثل هذه الفعاليات، مطالباً مشدداً خلال كلمته على ضرورة الفعاليات الخاصة بالشهداء والتفاعل معها والتعريف بها من قبل الجميع وتبني الجهات الرسمية والإعلامية عمل أفلام وثائقية عن الشهداء في مقدمتهم الشهيد عبدالكريم جدبان والشهيد الدكتور أحمد شرف الدين عرفاناً لأدوار الشهداء .

 

مجدداً طلبه الجهات الأمنية بضرورة الكشف عن نتائج التحقيقات بشفافية وبما يضمن حق أهالي الشهداء والقصاص من القتلة أينما كانوا.

 


وفي ختام الفعالية طالب أكاديميون وطلاب بإطلاق إسم الدكتور الراحل عبد الكريم جدبان على إحدى قاعات جامعة صنعاء خلال فعالية اليوم بمناسبة الذكرى الرابعة لإستشهاده.

 

Facebook

Twitter

Top