لازلنا وسنظل نفاخر بهذا اليوم الوطني العظيم أمام العرب لنجسد لهم الحكمة اليمانية بتوحدنا في زمن التشرذم والتشطير، فتكاد تكون الوحدة اليمنية الحدث الإيجابي الوحيد في التاريخ العربي المعاصر. ثبت التاريخ في جميع مراحله أن اليمن ظل كياناً وشعباً واحداً على مدى العصور، وان وحدته هي المبتدأ والأصل، أما الانشطار والتمزق الذي شهدته بعض مراحل التاريخ فلم يكن إلا حالة استثنائية سطحية الجذور وعديمة السند، فرضتها مطامع القوى الاستعمارية، وسايرتها بعض قوى الحكم لمصالح خاصة وضيقة، فيما ظل اليمن والشعب اليمني نسيجاً واحداً يتمتع بكل صفات الانسجام والتوحد الوجداني والثقافي والحضاري والجغرافي؛ يشهد على ذلك ويؤكده تاريخ الممالك والحضارات اليمنية منذ أكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، منذ عهد يمان بن قحطان، الذي نُسب تسمية اليمن باسمه، مروراً بدول وعصور سبأ والتبابعة وحمير، وصولاً إلى العهد الإسلامي ثم إلى ما بعد الحكم العثماني. مفهوم الوحدة ليس مطلب يمني فحسب ولكنه مطلب عربي وإنساني بشكل عام، فالوطن العربي بأمس الحاجة للوحدة ليتمكن من دخول القرن الجديد ومواجهة العولمة وتحقيق آمال الأجيال العربية القادمة، وهذا ما تحذوه الدول الغربية والشرقية بتحالفاتها، وتسعى لمنعنا من ذلك من خلال بثها للنزاعات فيما بيننا. عاش اليمنيون فترة سوء تفاهم عبثي وخصام بين بشر يمثلون الجذر الأصلي لأمة يعبد أبنائها إلها واحداً ويتكلمون لغة واحدة ويجمعهم تاريخ مشترك، ورغم دعاة التفرقة إلا أننا لم نفقد الأمل ليقيننا أن بلد الحكمة يمكن أن يستثمر هذا الموروث استثماراً متميزاً يدفع بالحكمة اليمانية إلى صدارة التطبيق في الواقع لفصل نزاعاته، إلا أن البعض يسعى لإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء ويسعى إلى بث النزاعات والخصومات فيما بيننا، فهل من مدكر؟! إن الحديث عن يوم الثاني والعشرين من مايو المجيد يثلج صدر كل إنسان عربي يؤمن بقوميته وبوحدة أمته؛ لأنه يرى بوحدة اليمن أرضاً وشعباً خطوة هامة في تحقيق الوحدة العربية الشاملة، فديننا يدعوا نحو الاصطفاف ولمَّ الشمل.الوحدة اليمنية كانت وستظل علامة فاصلة لمرحلة هامة في تاريخ العرب ومؤشراً إيجابياً على أن تحقيق الحلم الكبير بالوحدة العربية ليس بمستحيل خاصة مع إدراكنا لحجم المؤامرات التي كانت تعوق إتمام الوحدة، إلا أن تصميم القيادة آنذاك ومعها الشعب اليمني نجح في تحقيق حلم الوحدة.فالوحدة كانت بالنسبة لنا بمثابة طوق نجاة في ظل عالم عربي تتهدده التجزئة والتفتيت لذلك ستبقى هذه الوحدة دائماً وأبداً بمثابة شعاع من الأمل يخلق دافع نحو تحقيق الحلم الكبير أمة عربية واحدة.حفظ الله اليمن من كيد الكائدين، وحقن الله دماء اليمنيين، عاشت اليمن حرة أبية موحدة، ولا نامت أعين الجبناء.
دشنت مبادرة تكاتف اليوم الخميس، في دار الشوكاني لرعاية الأيتام بالعاصمة اليمنية صنعاء فعالية "اسعدهم" بالأشتراك مع امانة العاصمة وبرعاية شركة يمن موبايل.   وتخللت الفعالية عدد من الفقرات المسرحية والتمثيلية والشعرية، بالأضافة إلى فقرة غنائية قدمها الفنان عمار الشيخ مسرحيه وعروض كيوكيشيكاي .   وقالت رنا شوقي احدى اعضاء فريق تكاتف ان الفعالية التي جاءت خلال هذه الظروف لتوفير بعض الأحتياجات للدار بينها مواد غذائية وتوزيع كروت معاينة وعلاج مجاني لمنتسبي الدار قدمت من مجمع اسناني الطبي   وعبرت مبادرة تكاتف عن شكرها لكافة الداعمين وتحملهم المسؤولية الأجتماعية.   واختتمت الفعالية بفقرة بإطلاق بالونات من الاطفال الى السماء راجين فيها ان تعود تلك البالونات حاملة امنياتهم وترجياتهم من الله..   حضر الفعالية الأستاذ محمد الصادق امين عام المجلس المحلي لمديرية السبعين، و الأستاذ عبدالوهاب الماخذي ممثل شركة يمن موبايل وبحضور الأستاذ عبدالعزيز الورد مدير مكتب المكتب الإعلامي في محافظة صنعاء والأستاذ / محمد عبدالعزيز أبو غانم.
  أحداث ومتغيرات كبيرة شهدها العالم وعصفت به، مكنتنا من الوصول لأدق تفاصيلها بفضل وسائل الاتصال المختلفة -التي لم نصنعها، ولم نستطيع التعامل معها بشكل جيد لليوم- ومكنتنا من التعرف على تفاصيل الحدث ونقلتنا إليه فور وقوعه إن لم تعترض ذلك مشيئة حراس البوابات في الأنظمة الحاكمة للعالم الثالث الذي يعيش في معزل تام عن تلك الطفره العلمية والتكنولوجية نتيجة تمترسهم خلف نظرية المؤمرة العتيقة التي صنعتها مخيالتهم العقيمة.
  وجه رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي حمود الصغير، بصرف مبالغ للكادر الاكاديمي والوظيفي المستمرين في تأدية واجبتهم دون انقطاع خلال الفترة الماضية .       وبحسب ما نقلت الصفحة الرسمية لجامعة صنعاء أن الدكتور فوزي الصغير اصدر توجيهاً لإدارة الأستحقاقات بتجهيز كشوفات لصرف مبالغ للاكاديمين والموظفين والمتعاقدين في الجامعة بحسب جداول المناوبات المقر من مجلس الجامعة.     مشيرة إلى أنه سيتم سحب ما سيتم صرفه من المبالغ المحتجزة لدى البنك المركزي في صنعاء.   https://www.facebook.com/su.edu.ye/posts/608662305998470  
احيت جامعة صنعاء اليوم الثلاثاء الذكرى الثانية لإستشهاد الدكتور المرتضى بن زيد المحطوري والمصلين في جامع بدر والحشوش والذي استهدفتهما أيادي الغدر والخيانة بتفجيرات انتحارية أثناء صلاة الجمعة.
دشن رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير يرافقه وزير الزراعة والري غازي أحمد علي محسن ووزير الكهربا والطاقة المهندس لطف علي الجرموزي، اليوم ضخ المياه بمنظومة الطاقة الشمسية في بئر كلية الزراعة بجامعة صنعاء.
  اطلع رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي حمود الصغير، اليوم على سير العملية الإمتحانية في كلية التجارة.
كشفت شركة واي للاتصالات حقيقة ما تم الترويج له عن افلاس وانهيار الشركة.   وقالت الشركة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية أن مستمرة في تقديم خدماتها في مختلف المحافظات اليمنية .   نافية الأنباء المتداولة عن افلاس وانهيار الشركة، مشيرة إلى أن الامر لا يعدو كونه صعوبات وعراقيل مالية بسبب الوضع الذي تمر به البلاد.   موضحة أن هناك اجتماع للجمعية العمومية في نهاية شهر مارس الحالي، سيقوم بمناقشة اوضاع الشركة كاملة، وما تعرضت له جراء الظروف الحالية والأضرار التي تعرضت لها من خلال توقف محطات التغطية وخروجها عن الخدمة وصعوبة اعادتها للخدمة وكيف يتم تجاوز هذه المرحلة بأقل الخسائر والتوجه لحل بعض المشاكل المالية العالقة والتي تبذل الادارة قصار جهدها لحلها.     داعية كافة وسائل الإعلام إلى تحري المصداقية وعدم الانجرار وراء الاخبار المضللة والكاذبة والتي يراد بها النيل من سمعة الشركة، مشددة على احتفاظها بكامل الحق في اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يسئ للشركة وادارتها. مشيرة إلى أنه يمكن التواصل لكافة الوسائل عن طريق المسؤول الإعلامي للشركة أو من خلال الصفحة على شبكات التواصل الاجتماعي او بريد الشركة وكذلك الشركة تفتح ابوابها للجميع.     
  كشف نائب وزير التعليم العالي الدكتور عبدالله الشامي حقيقة ما تناقلته وسائل اعلامية تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام، نافياً الأنباء المتداولة عن نهب أرشيف الوزارة .   وعبر الشامي على صفحته الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" عن اسفه مما اسمه السقوط المهني والأخلاقي والابتذال الرخيص إلى الحد الذي سقطت فيه أهم وسيلتين إعلاميتين تابعتين للمؤتمر الشعبي العام وناطقتا باسمه وهما المؤتمر نت – والميثاق نت.     قائلاً أن "إختلاق خبر كاذب تضمن وقائع مفبركة عارية عن الصحة تُسيء بالدرجة الأولى للقائمين على تلك الوسيلتين وللخطاب الإعلامي للمؤتمر الشعبي العام وتوجهه العام والتزاماته التي تقتضيها أدبيات الشراكة السياسة القائمة."     لقراءة التفاصيل كاملة   
دعا مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي كافة وسائل الاعلام إلى تحري الدقة ونقل حقيقة الأحداث كما وقعت واحترام أمانة الكلمة وشرف المهنة واستقاء المعلومات من مصادرها بعيداً عن الإثارة وتشويه الحقائق.   وأكد المصدر أن ما حدث اليوم في الوزارة هو قيام الأخ أنس علي سنان سفيان مدير التعليم العالي الأهلي وعدد من مرافقيه بالعودة إلى عمله وممارسة مهامه في الوزارة وفقاً للقانون وبموجب قرار المجلس السياسي الأعلى الذي ألغى وجمد كافة القرارات والتكليفات الصادرة عن الوزراء منذُ تشكيل حكومة الانقاذ الوطني.   وأكد المصدر أن أنس سنان ومرافقيه لم يتعرضوا بأي أذى لأي شخص أو يتسببوا بأي إشكال داخل وخارج الوزارة وان لا صحة لأي اشاعات واخبار مفبركة في هذا الجانب  .     ولفت المصدر إلى أنه وحرصاً من السلطات العسكرية والأمنية بأمانة العاصمة  على عدم حدوث أي احتكاك أو اشكاليات تحركت إلى الوزارة بقيادة اللواء / خالد الجبري قائد اللواء الثاني حماية رئاسية والعميد / عبدالحكيم الماوري مدير أمن الأمانة وعدد من الضباط والتقت بالأخ أنس سنان وأستمعت منه إلى حقيقة ما حدث وتم الاتفاق على اغلاق الإدارة محل الخلاف وعدم تمكين المدير الجديد المعين من الوزير حازب من الدوام إلى حين حل المشكلة بصورة نهائية من السلطات العليا في الدولة.     وأكد المصدر أن أنس سنان ومرافقيه غادروا الوزارة بموجب هذا الاتفاق دون حدوث أي مشكلة او اشتباكات كما ورد في بعض المواقع الاخبارية .     ونوه إلى أنه بعد ذلك بنصف ساعة جاء الأخ الوزير الشيخ / حسين حازب إلى الوزارة برفقة عدد من المرافقين المسلحين  وحصل اشتباك بين شقيق الوزير و2 من أبنائه  مع ضابط أمن الوزارة وقائد الشرطة العسكرية فيها الرائد وليد الضراب وأن الوزير حازب اعتذار عن الخطأ الذي أرتكبه مرافقيه وقام بتقديم 2 بنادق حكم للضابط  وليد الضراب وأفراد حراسة الوزارة على هذا الخطأ وأن القضية قيد النظر  والمعالجة من قيادة الوزارة وقيادة الشرطة العسكرية  .   ونفى المصدر نفياً قاطعاً حدوث أي اشتباكات أو مواجهات كما نفى تواجد الأخ / نائب وزير التعليم العالي الدكتور عبدالله الشامي أو أي من مرافقيه أو مجيئهم إلى الوزارة  اليوم مطلقاً . وأكد أن الأخبار والتناولات التي حاولت حشر  اسم نائب الوزير واقحامه في ما حصل اليوم عارية عن الصحة وجاءت من باب الدس والوقيعة الهادفة لشق الصف الوطني واعطاء ابعاد للأشكال القائم خلافاً لما هو موجود في الحقيقة والواقع.   وأكد المصدر أن هذه القضية تحظى باهتمام ومتابعة من الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى ودولة رئيس الوزارة وسيتم حلها بصورة نهائية في اقرب وقت ممكن مهيبا بوسائل الاعلام تحري الحقيقة وتجنب الاثارة في مثل هذه الظروف الحساسة التي تمر بها بلادنا .
الصفحة 1 من 11

Facebook

Twitter

Top