في تسلسل دراماتيكي للأحداث المتسارعة في اليمن، اثر المال الاماراتي المتدفق عليهم ، فجر إعلاميون وناشطون إنفصاليون تحت غطاء “الشرعية” مفاجأة من العيار الثقيل، بعد مطالبتهم قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وقف العمليات العسكرية الرامية الى تحرير الشمال من الانقلابيين، داعين بضرورة الدخول في صفقة تعيد الرئيس السابق صالح الى الواجهة.

Facebook

Twitter

Top